رئيس مجلس ذي قار يرعى مهرجان الحبوبي الخامس

544 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 ديسمبر 2017 - 9:33 مساءً
رئيس مجلس ذي قار يرعى مهرجان الحبوبي الخامس

انطلقت في محافظة ذي قار مساء اليوم الخميس اعمال مهرجان الحبوبي الخامس برعاية رئيس مجلس محافظة ذي قار الحقوقي حميد نعيم الغزي ، وسط حضور اكاديمي وادبي وجماهيري واسع . وقال الغزي خلال كلمة الافتتاح ان مجلس المحافظة اخذ على نفسه عهدا باسمرار اقامة المهرجان السنوي .

وفي ما يلي نص الكلمة ..

بسم الله وكفى .. وسلام على عباده الذين اصطفى .
سدنةُ الحرفِ وسادةُ الكلمة ، وكهنةُ الإبداعِ العراقيِ المتجدد .
مساءٌ سومريٌ أخرَ يجمعُنا في رحابِ الحضارةِ ، وفناءِ الإنسانيةِ الأرحب ومساحةِ اللقاءاتِ المفعمةِ بالشعرِ والجمالِ وعذوبةِ حناجرٍ صدحت هنا ، لتصنعَ حياةً بأفقٍ واسعٍ ورحابٍ فسيحةٍ لأبناءِ وادي الرافدين .
مساءٌ يقطرُ ندىً من كلماتِ شاعرِنا العذبِ ، ومجاهدنا الشامخ علواً في سماءِ البطولة ــ محمد سعيد الحبوبي ــ الذي نلتقي على فراتِ شعرهِ ، لنملأَ هذهِ الآفاقِ من رقاقِ دجلةَ ومعين الفرات ، بما تجودُ بهِ قرائحُ المبدعينَ الذين جمعتهم ذي قار .. ، ذي قارَ الأمسِ .. واليومَ .. والغد.
ذي قارُ الرجالِ الرجالِ .. الذينَ ملئوا الدنيا وشغلوا الناس ..
أيها الأحبةُ الحضور، طابَ مساؤكم، وازدانتِ الدنيا بأريجِ قدومِكم ، وأنتم تشرفوننا بهذا الحضورِ البهي .
أسمحوا لي أن أضعَ إكليلَ وردٍ فوقَ شواهدَ إبداعِ شاعرينِ مرَّا من هنا ، فتركوا للمدينةِ حكايةَ عشقٍ ، وجهادٍ ، حكايةَ وطنٍ يأبى أن يأفلَ مهما اشتدت الظلمةُ ، ومهما استبدتِ به النوائبُ.

أسمحوا لي ان أضع فوق شاهدةِ شاعرنا الحبوبي، وصاحب هذه الدورة المبدع الراحل عقيل علي . فكلاهُما، وأن اختلفَ الزمانُ بينهما ـ وتباينت الرؤيا ، الإ إن الناصريةَ ذاتها جمعتهُما على حبِ الإنسان والجمال ، ليُغنوا فضائنا تنوعًا ، ويَغرسوا زهورَ كلماتِهم في أرضٍ طيبةٍ .
حضورُنا من جمهرة أدباء الوطن ومثقفيه ومبدعيه ، حللتم أهلًا ونزلتُم سهلًا بين أهلِكم وإخوتِكم . فمرحبًا بكم مرةً أخرى.
أيها الأفاضل…
من ظن أن الأممَ الحيةَ ، هي تلكَ التي تنظرُ للغدِ فقط ، واهمٌ أيُما وهمٍ ، ومن ظنَّ أنها تلك المستغرقةٌ في الماضي، فهو واهمُ كذلك ، ولكن ما من أمةٍ حيةٍ ونابضةٍ ، إلا ومازجت بين أمسِها ويومِها لتصنعَ غدِها مشرقًا.
من هذا فأن احتفاءَنا هذا بشاعرٍ مقاومٍ، وجهبذٍ من جهابذةِ العلمِ، وقائدٍ من قادةِ من مسيرةِ الجهادِ والكفاحِ، أنما يأتي لنغرسَ روحًا فيما تيبَّس من مفاهيمَ أغرقها يَبابُ البعضِ ونياتهِ السيئةِ.
نقفُ في لحظةٍ مفصليةٍ أخرى لنحتفي بانتصارٍ أخرَ، انتصارٌ للشعرِ وللجمالِ والأدبِ والفنونِ الثقافةِ بأسم شاعرٍ لم يَكل ولم يَمل وهو يرفعُ للجهادِ رايةً خفاقةً ، ويراعًا للحبِ والعشقِ والجمال.
نحتفلُ بالحبوبي شاعرًا ومهرجانًا. لنصنع أيقونة عرس عراقي، في غمرةِ إعراسنا المتصلة بالنصر الذي أنجزه العراقيون على قوى الظلام وخفافيش الليل، وسراق البهجة ، في زمن كان للثقافة والادب والفن الدور الكبير في تعرية القتلة والمساهمة في حفظ مرحلة حرجة من مراحل بناء الدولة العراقية الحديثة ، ادوا ما كان للقلم من منزلة عظيمة في عملية صناعة الحياة بعد انتهاء الحروب ، فضلا عن ارشفتها وحفظها ومعالجتها فنيا وادبيا لاطلاع الجيل القادم بجرائم الارهاب والتحذير من انتهاج افكار هدامة منشؤها الفراغ الفكري والعلمي .
ايها الأحبةُ .. أعَدنا حكومةً محلية ، واتحاد أدباء ومؤسسات وفعاليات ثقافية متنوعة ، نبض مهرجان الحبوبي هذا، بعد أن اجبر على التوقف قسرًا لظروف شتى ، إلا أننا اليوم نضعُ في دورة ” عقيل علي” هذه إعلانا التزامًا منا ، باستمرار هذا المهرجان، وعهداً ان لا توقف لهذا النبض الإبداعي بعد الآن.
فقد سعينا بالتعاون مع أحبتنا مثقفي المدينة وادباءها ومبدعيها، لتأسيس مجلس الثقافةِ الفنون الذي سيكون جامعاً لكل مؤسساتنا الثقافية ، وناظماً لحياتها ، وداعمًا لمشاريعها البناءة ابداً .
أيها الأخوة، استطاع مجلس ذي قار خلال الفترة الماضية ، من تمرير هذا القانون ليكون نافذًا ، ونافذةً أيضاً لرفد الحياة الثقافية والأدبية بكل دعم تستحقه ، ونهجًا منا لمأسسة كل حراك أبداعي يجب أن يتكاتف فيه المثقف مع الدولة ويقفا في صف داعم كما هو عهدنا بكم للوطن في محنته وأزماته .
اعتذرُ للإطالة ، لكني أود أن اشير الى أننا مع كل جهدً وطني لدعم مسيرة الحياة، وفتح افاق الغد بوجه اجيالً ارادات لها قوى التكفير والظلام أن تبتعد عن ضوئكم، فكان أن أنارت سواعد الرجال الأبطال كل نواحي الوطن بضوء النصر والحقيقة.
أجددُ الترحيبَ بكم في ذي قار، واتمنى لمهرجانكم هذا النجاح، وان تمنحكم المدينُة التي تحبكم كثيرا بلا شك , كل سبل الراحة والطمأنينة ، والسلام عليكم ورحمة وبركاته.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلس محافظة ذي قار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.