مدينة لكش الأثرية

25,220 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 4:15 صباحًا
مدينة لكش الأثرية

لكش مدينة أثرية في محافظة ذي قار  كانت تعتبر أحد أقدم مدن السومريين. تعرف أيضا باسم تل الهبة. تقع لكش على بعد 22 كيلومترا شرق مدينة الشطره في محافظه ذي قار.

إمبراطوريّة لكش السومريّة (2500-2270 ق.م.): كانت واحدة من أوّل الإمبراطوريّات في تاريخ العالم. عندما قام الملك إي-أنّاتم من دويلة المدينة السومريّة لكش بإحتلال جميع أراضي سومر. ومن ثمّ وسّع الإمبراطوريّة بإتّجاه عيلام ، وقد فرضت لكش الجزية على كل الأجزاء الخاضعة لها في الإمبراطوريّة، والتي سقطت بشكل كبير بعد وفاة إي-أنّاتم. إستمرّت بعد ذلك بشكل مفكّك، وأحتلّت أحيانا ولفترات من قبل ملوك سومريّين آخرين حتّى العام 2270 ق.م

اكتشفت اثار لجش من قبل مجموعة من الباحثين الفرنسيين في علم الآثار المختصين في عام 1877 بقيادة أرنست ديسارزيك Ernest de Sarzec والذي كان في نفس الوقت القنصل الفرنسي في ولاية البصرة وقد حصل ديسارزيك على الموافقة باجراء التنقيب من الوالى انذاك ناصر باشا وضل ديسارزيك مستمرا بالتنقيب إلى ان مات في عام 1901 واكمل المهمة من بعده الفرنسي كاستون كروس.

عثر في معبد المدينة الأثرية على 30,000 لوحا طينيا وكانت الألواح المكتوبة بالخط المسماري عبارة عن مستمسكات وسجلات للتعاملات التجارية ووسائل لتوضيح زراعة الأرض وتربية المواشي مما يدل على أهمية المعابد لدى السومريين كمركز ديني واقتصادي واجتماعي. لسوء الحظ تم سرقة الكثير من هذه المخطوات قبل أن يتم نقلها إلى المتاحف.


لكش مدينة سومرية في جنوب العراق حاليا والملكة التي كانت على الأقل في الأصل هي العاصمة وشملت هذه الدولة المدينة القديمة بالإضافة إلى بلدة جيرسو الموقع الحالي من تيلو المدينة المقدسة حيث ضريح الإله الراعي للمملكة ننجيرسو منها كان معظم الاكتشافات الأثرية والكتابية التي تسمح لمعرفة تاريخ مملكة لكش.

الاكتشافات الأثرية على اثنين من المواقع الرئيسية في المملكة تغطي حوالي خمسة قرون من 2500-2000 ق م وهذا يتوافق مع ثلاث فترات من تاريخ العراق العتيق للأسرات IIIB.DA III 2500-2340 ق م  وفترة أكد 2340-2150 ق م  وفترة النهضة السومرية 2150-2000 ق م  توفرالالواح الادبية عن الحضارة السومرية والتي تم اكتشافها أساسا بفضل موقع تللو من احفريات  عام 1877  تتصل  بمجال الفن وكذلك بفضل العديد من اعمال التنقيب في الموقع وفرت وجهات النظر الدينية والسياسية السومرية والاقتصاد أو المجتمع وثقت من قبل أكثر من 30،000من الالواح الإدارية التي عثر عليها في تيلو.

Lagaš وتعني المخزن

لكش غائبة بشكل مثير للريبة من القائمة الملك السومرية ومع ذلك هي معروفه من النقوش العديدة من المواقع الأثرية الهامة من  القرن الثامن ق م الخامسة والعشرين وما بعده أصبحت لكش واحد من اللاعبين الرئيسيين في السياسة السومرية جنبا إلى جنب مع أور وأوروك اهم ملوكها  أور نانشي ،أكوركال، إياناتوم، إين أنا توم الأول،إينتيمينا، إين أنا توم الثاني ،إيا أنا ترز، لوغال أندا، أوروكاجينا.

مواقع و أراضي لكش  :
إقليم لكش يغطي حوالي 3000 كم2 يقع إلى الجنوب الشرقي من سهل دلتا واسع بين نهري دجلة والفرات على الحافة الخليج الذي يمتد أكثرإلى الشمال مما هوعليه اليوم ومنطقة سبخة جداً خصوصا على الساحل من النصوص بدأ إعادة بناء موقعها الجغرافي ويبدو أن إقليم لكش بين عدد من الانهر مشتقة من  الفرات التي تقاطع بطول محور شمال غرب-جنوب شرق تنتشر الموانىء الرئيسية على طول هذا الممر المائي تسيطر ثلاث مدن رئيسية هي: جيرسو إلى الشمال الغربي من مدينة لكش نينا(زورغول) في الجنوب ولكش .

كانت تتألف من مدينة أو أكثر ومركز المدينة هو المعبد الذي يتألف عادة من زقورة ومعبدها الرئيسي قد يكون في أعلاها ولكن بالنسبة الي لكش كان معبدها الرئيسي للإله ننكرسو في مدينة جيرسو التابعة لها. وكان اهالي لكش يطلق عليهم شعب ننكرسو باسم اله المملكة وننكرسو هو ابن انليل أبو الإلهة وفي عهد الانسي أو الحاكم كوديا اشتهرت لكش وبني في إنحاء المملكة (15) معبداً موزعاً علي مناطقها وانفق بسخاء من اجل المعبد الكبير أي ــ نينو وهو معبد ننكرسو.دولة المدينة لكش لها مراكز حضرية متعددة  لكش نفسها (تل الهباء) وجيرسو (تلو)  و نينا (زورغول) التي ربما كانت الميناء كانت حدود لكش الشرقية تسمي (آسو حور) وحدودها الشمالية تدعي (انتا سورا) وكانت تمر بها قناة (لوما كيمدوك ) .

جيرسو / تيلو :

الموقع الأثري في تللو وجيرسو القديم يقع بين نهري دجلة وشط إ-أون المدينة بيضاوية الشكل وتغطي حوالي 100 هكتارهي العاصمة الدينية منزل إله الأسرات نينجيرسو وربما أيضا العاصمة السياسية لمرة واحدة 2500 ق م  وقد حدد لفترة طويلة هذا الموقع  انه مدينة لكش نفسها ولكن جاكوبسن اكد انه جيرسو.

نيكين /  زورغول :

المدينة الكبرى الثالثة من أراضي لكش هي نيكين المعروف أيضا باسم نينا التي تقع على الموقع الحالي زورغول حوالي 10 كيلومترا إلى الجنوب من لكش  وكانت  حوالي 65 هكتارا موضوع العديد من الحفريات في عام 1887 من قبل فريق الماني  موقع المدينة يعود الى فترات العبيد وأوروك وخصوصا مستويات IIIE  كما هو الحال في الموقعين المجاورين وتقول النقوش العديد من الملوك (بما في ذلك أوروكاجينا وكوديا) فقد أعاد معبد الإلهة نانشي الالهة و الوصي على المدينة مكان يسمى سريرا

نينجيرسو/الالهة الراعي:

إناء  من الفضة والنحاس مخصص من قبل إينتيمينا ملك لكش الى نينجيرسو 2400 ق م.

نينجيرسو اله سومري هو راعي  دولة لكش له المعبد الرئيسي الذي يقع في مدينة جيرسو (تيلو) وليس في  مدينة لكش اسمه يعني رب جيرسو القرين له هو الإلهة باو
نينجيرسو هواله الزراعة هو من سمى الأشياء بأسمائها الحقيقية كما راعي ألوهية لكش فإنه يعتبر الملك الحقيقي للمملكة صاحب السيادة الدنيوية  والانسي ليس سوى النائب  ملوك لكش تأخذ الفضل في فوز لإلههم كما إياناتوم في مسلة من النسور والتي تقدم لنا أيضا تمثيل مجزأة لنينجيرسو.
مثل كل شيء عن لكش خسر نينجيرسو أهميتة بعد سقوط المملكة  أنه لا يحتل مكانه هامه في دين بلاد ما بين النهرين تؤخذ صفاته عليها من قبل نينورتا  اله نيبور هوفي الأصل إله محارب وأيضا أله الزراعة

قصة حكام لكش:

[…] اسطر مفقودة في اللوح

بعد ان اجتياح الطوفان أنحاء المدن وتسبب في تدمير الأرض عندما حملت بذور الانسان وحفظت عندما ذو الرؤوس السوداء قد ارتفعوا مرة أخرى على الطين عندما دعا أن وإنليل  البشرية وأنشأ القيادة ولكن الملكية  لم تنزل من السماء نينجيرسو لم يضع بعد  الأشياء بأسمائها الحقيقية المعول والسلة ولا المحراث والتي تعني الحياة للأرض في تلك الأيام عاشت البشرية من دون هم مائة عام وكان مئة عاما آخرومع ذلك انه لا تقوم بأي عمل أصبح أصغر وأصغر ……. توفي غنمه عدد أفرادها انخفض انخفض بشكل كبير في الحظائر توفي الأغنام والماعز خارجها.
في تلك الأيام  نقص الماء في لكش كان هناك مجاعة في جيرسولم تحفر القنوات لم  تنظف السدود والخنادق وكانت مساحات الكبيرة صالحة للزراعة لم تزرع …… لأن البشرية تعول على مياه الأمطار أشنان لن يجلب الشعيرالحقول لا تحمل الفاكهة! وقد عملوا ولاحقل يحمل الفاكهة! يبذل  الشعب الإراقة من البيرة أو النبيذ […] النبيذ الحلو […] إلى الآلهة لا أحد استخدم المحراث للعمل في الأراضي الشاسعة.
(…)
القنوات […]. حقولهم […]. من أجل حفر القنوات من أجل صراع  على خنادق الري من أجل ري الأراضي الشاسعة من قبل شادوف من أجل الاستفادة من المياه الوفيرة بحيث تسقى المروج والحقول وضع أن وإنليل الاشياء بأسمائها الحقيقية المعول  السلة المحراث والحياة على الأرض في تصرف الشعب بعد هذا الوقت أعطى البشر كل ما لديهم من الاهتمام لجعل لزراعة الشعير قبل السيدة يونغ أمام عينيها وقفوا في وضع مستقيم وعلى استعداد للعمل ليلا ونهارا كلما اقتضى الأمر ذلك وكانوا في يقظة سجدوا قبل أشنان الذي ينتج بذور الشعير وبدأت العمل قبل أشنان الذي ينتج الشعير الراحل وأنها […].
[…] حكم […].
اكينا […] حفر القناة [“…”] ملك 2،760 سنة
إيناكيكلاكوبا الذي كان الإله […] وحفر القناة انه ثني على زورغول ” حكم 1،200 سنة في ذلك الوقت لم يكن هناك كتابة […] لم تحفر القنوات لم ينفذ أي عمل في ذلك الوقت في طريق الملكية […] قدمت البشر قرابين من الذهب المصقول […]. وضع راعيا امينا عليها […] إلى […]  فعرضت عليه الأسماك.
إينانينجيرسوكيجا ابن إيناكيكلاكوبا حكم 1،230 سنة
اور بابا ابن إينا-نينجيرسوكيجا حكم 900 سنة

أكال الذي كان اله ايلام ملك 660 عاما.
كوي ابن أكال ملك 1،200 سنة.
اما -أليم ابن كوي حكم 600 سنة.
دان […] حكم […] سنوات.
[…] حكم […] سنوات.
أ […] حكم […] سنوات.
أ […] ابن […] ملك […] سنوات.
[…] حفر قناة [“…”]. ملك […] سنوات.
[…]، ابن […] وحفر القناة البارزة و[“…”] القناة و”القناة التي تتحرك مثل أسد”و[“…”] القناة و “قناة الأسد” عند مصب القناة الملكية وقناة “الميدان فرحة السماء” و[“…”]  “اختيار نانشي” لرعايتها وحدها في المناطق المروية   انه حفرت خنادق الري […]. ملك 2،220 سنة.

أور نانشي او اور-نينا ابن […] ما الذي بنى إ-سوررا المقر الذي كان الفرح قلبه وسوررا مدينته الحبيبة حكم 1،080 سنة.

إياناتوم

إياناتوم ابن أور نانشي على […] وقف لآلهة منتصب و[…] إنليل […]  كان الهه الشخصي اشولو تولو  حكم 690 عاما.

[…] كيبال ابن إياناتوم حكم ؟+ 360 سنة

إين أنا تسي حكم  990 عاما
[…] إندا-أنس ابن إينا أنا تسي حفرقناة “الأسد الضارية ”  وقناة “[…]
بنى معبد نينجيرسو  ملك 960 عاما.
إينإنليل سو سادت 600 سنة.
إين […] ابن إينإنليل سو حكم 660 عاما.
[…] دو حكم 1101 سنة
بوزير-نينليل ملك x60 + 1? سنوات.
إنا-مسدو-أنو ابن بوزير-نينليل الذي كان الإله […]، حكم 120 عاما.
دادو ابن إن-مسدو-أنو حكم 160 عاما.
توك-كور ابن دادو حكم 160 عاما.
لا […] حكم 120 عاما.
بوزير-ماما نينكي هو الكاتب  إلهة  زازرو ملك […] سنوات.
لامكونجينا أبن بوزير-ماما هو الذي شيد جدار جيرسو مقر إقامته والقصر تيراس في لكش، حكم 280 عاما.
حنكال ابن لامكونجينا  الذي كان الإله […] – حكم 140 عاما
[…] ابن حنكال سادت 144 عاما
أور-ننماركي الكاتب والخبير […] الذي كان الآلهة ملك N + 20 سنوات.
او-نينجيرسو ابن أور-ننماركي حكم Nx60 سنوات.
اور بابا الكاتب أبن أور-نينجيرسو  الذي […] حكم N + 30 سنوات.

كوديا

كوديا الشقيق الأصغر للأور-بابا […] الذي لم يكن ابن أمه أو أبيه ملك […] سنوات.

على الرغم ان هذا اللوح ذكر عدد من حكام لكش لكن بعد الدراسات تم معرفة الكثير عن حكام لكش من خلال الالواح المكتشفة في معبد جيرسو ومتابعة الثبت الزمني في سومر

2550 ق م
ميسيليم ملك كيش يرسم الحدود بين أوما ولكش وهي نقطة خلافية بين هاتين المدينتين وينهي حرب المئة عام  وافق عليها الطرفان ميسيلم يضع نصب حدودي ويبني معبدا لنينجيرسو في لكش.

2530 ق م إيا ناحنكال
2510 ق م  لوغال-سوكر وكان  الكاهن-الملك تقليدية
2494 – 2465 ق م أور نانشي / أور-نينا أول ملك من سلالة لكش  حكم ل1،080 سنة معه اصبحت لكش لاعبا رئيسيا في السياسة السومرية حيث أسس الأسرة الأولى مع  الخروج من هيمنة أور يبدو أن إياناتوم  غزا سلالة أور الأولى ابتداء من أوائل فترة سلالة III في سومر

أور نانشي هو مؤسس سلالة مستقلة حكمت في لكش وجيرسو لأكثر من قرن
حكم خلفا لرئيس الكهنة الحاكم نانشي وهو عنوان تلقيدي يظهر أورنانشي وقد صور نفسه في مجال الإغاثة  في وظيفة بناء بسيطة يحمل سلة من الطوب أمام عائلته.

خاض أور نانشي وخلفائه حروب مع العيلاميين في الشرق و كيش إلى الشمال و حروب متقطعة مع أكشاك .
2464 – 2455 ق م أكوركال ابن أور نانشي قتل في الحروب مع أوما
2455 – 2425 ق م إياناتوم الابن أسس الإمبراطورية الأولى “هو الذي خضعت له الأراضي” إياناتوم حكم تقريبا جميع سومر بما في ذلك كيش نيبور أوروك (لفترة وجيزة) أور ولارسا ويقلل من له غريمه التقليدي في أوما ثمانية عشر ميلا إلى دولة أوما فهزيمة أنكال وبالإضافة إلى ذلك  انه يمد مملكته إلى أجزاء من عيلام وعلى طول الخليج على ما يبدو باستخدام الإرهاب  نرى ذلك على مسلة العقبان يصف المعاملة العنيفة التي يعامل بها أعدائه الملك أوراور من أكشاك يقود تحالف شمالي ضده ولكنه  دمرته مع أكشاك وحصل على الاعتراف و التفوق للكش وصولا الى ماري.

سقطت لكش في وقت لاحق من قبل أوما بقيادة لوغال زاغيسي.

إين أنا توم الأول

2425 – 2405 ق إين أنا توم الأول  شقيق  إياناتوم  حارب  أورلوما ملك أوما الذي أستنزف قناة الحدود في جيرسو ودمر الأضرحة هناك، مما اضطرإين أنا توم للدفاع عن المركز الديني من خلال تقديم المعركة في الحقول القريبة جيرسووهزم أورلامو إلا أنه قتله في أوما إين أنا توم يضع حاكم تابع له في أوما لكنه أيضا يبرهن على أن يكون معاديا للكش.
2405 – 2375 ق م إينتيمينا ابن إين أنا توم الأول

شماعة أساسا  إينتيمينا دفنت  تحت أساسات المعبد الجديد
واحدة من أقدم الوثائق الدبلوماسية المعروفة

تمكن من هزيمة إيلي الأومي ألذي تحالف مع لوغال كينيشي دودو ابن إينشاكوشانا ملك اوروك .

2375 – 2365 ق م  إين أنا توم الثاني.
2365 – 2359 ق م إينتيرزا الغاصب والظالم وصل الى العرش من قبل الكهنه.
2359 – 2352 ق م لوغال أندا ظالم آخروصل الى العرش من قبل الكهنه تزوج من قبل بارانامتارا إبنة الملاك التجاري في مدينة أداب كل الوثائق عن هذا الملك تدل بأنه كان فاسدا ويدعم الأغنياء دون الفقراء وفترة عصره كانت مظلمة و فاسدة وغيرعادلة و ضعيفة .
2352 – 2342 ق م أوروكاجينا
2342 ق م

مخروط  أوروكاجينا، والنص  الملكي المتعلق ب “الإصلاحات”

أوروكاجينا دمر الكثير من البيروقراطية القديمة وانهى نفوذ الكهنة لقد خلق حالة شبه المثالية ولكن في عمله تضعف لكش لدرجة أنه لا يمكن  الدفاع عن نفسه من أعداء  في أوما لوغال زاغيزي سي من أوما يحتل لكش وحرق جميع المعابد المقدسة أوروكاجينا هرب إلى مدينة جيرسو وأختفي من التاريخ.

2330 – 2193 ق م
لكش تفقد استقلالها لامبراطورية سرجون الأول الأكادي (الذي يعمل أيضا لإنهاء الحرب الضروس بينه وبين أوما). للملوك- الكاهنه أصبحوا خدم الأكادي حتى الاطاحة  بالامبراطورية بفضل الكوتيين، عندها استعاد الكاهنه-الملوك استقلالهم، على الأقل اسميا.
الأسرة الثانية
في حوالي 2330 ق م وعاد الملوك الكاهنه في إلى البروز في المدينة في ظل الإمبراطورية الأكادية وكذلك بعد ان دمرت من قبل الكوتيين لكش ازدهرت على ما يبدو بعيدا بما فيه الكفاية من قاعدة الكوتيين بالقرب من أكاد على التمتع بمستوى أعلى من الحرية من ذي قبل.
2260 ق م كي-كولد
2250 ق م إينكلاس
2230 ق م اور-ا
2200 ق م لوكال لاشامكو
2193 ق م
اور-اوتو
اور-ماما
لو-بابا
لوكال
كاكو
2164 – 2144 ق م اور-بابا (في بعض القوائم أور بابا يؤسس سلالة الثالثة في لكش).
2144 – 2124 ق م كوديا لكش ترتفع الى الصدارة المحلية  رغم ان سومر لا تزال يخضع لحكم كوتيان.

مسمار الأساس مخصصة من قبل كوديا  حاكم لكش الى ننجرسوخلال بناء معبد إ-نونو

كوديا كان باني حيوي لعدد من المعابد وضع التماثيل و قوى المؤسسات

بعد كوديا مدينة لكش يبدو أنها تفقد أهميتها وتتلاشى تماما تقريبا من جهة نظر تاريخية
2124 – 2119 ق م أورننجرسو ابن كوديا

ناصر العراقي

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلس محافظة ذي قار الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.